2019-03-12

"التعليم" تجتمع بواضعى امتحانات الثانوية وتحدد خريطة الأسئلة..الاختبارات بعيدة عن السياسة ومتدرجة حسب مستويات الطلاب وتشمل جميع أجزاء المنهج..المراجعة قبل الطباعة تحسبا لأى أخطاء..والحفاظ على السرية فى المقدمة



حددت وزارة التربية والتعليم مواصفات الورقة الامتحانية فى اختبارات الثانوية العامة التى تنطلق 8 يونيو المقبل، وتستعد فى الوقت الحالى لعقد اجتماع موسع مع اللجان الفنية لواضعى الامتحانات، للتأكيد على الأمور والضوابط الأساسية فى وضع الأسئلة. Click Here وأكدت الوزارة أنه عقب صدور قرار بتكليف أعضاء اللجان الفنية لوضع الامتحانات، ستعقد لقاء معهم لإطلاعهم على ضوابط ومواصفات الورقة الامتحانية التى يجب مراعاتها خلال وضع الأسئلة، ومن المقرر أن يكون الاجتماع خلال أيام، تمهيدًا لبدء وضع الأسئلة خلال مارس الجارى أو فى أبريل المقبل بحد أقصى. 20181216012408248 وأوضحت وزارة التعليم أن عملية وضع الأسئلة ستستغرق عدة أيام على الأقصى، بعدها تبدأ طباعة كراسات البوكليت ووضعها فى المظاريف الخاصة بها، وتجهيزها للإرسال إلى المديريات التعليمية ومراكز توزيع الأسئلة فى المحافظات قبل انطلاق الامتحانات بأسبوع على أقصى تقدير، مشيرة إلى أن هناك خطة لنقل وتوزيع الأسئلة بالتنسيق مع عدة جهات بالدولة. وشددت على أن الاجتماع المرتقب مع واضعى الامتحانات سيشهد التنبيه على عدة أمور مهمة يجب مراعاتها خلال وضع الأسئلة، على رأسها الالتزام بمواصفات الورقة الامتحانية حسب طبيعة كل مادة، وفق الضوابط المعتمدة من المركز القومى للامتحانات والتقويم التربوى، ومراعاة أن تكون الأسئلة متدرجة من الأسهل إلى الأصعب والعكس، حسب مواصفات كل مادة دراسية، لتراعى كل مستويات الطلاب، الفائق والمتميز والمتوسط والضعيف، لافتة إلى أن أبرز ما يميز نظام البوكليت أنه يمنح الفرصة لكل الطلاب باختلاف مستوياتهم للإجابة عن الأسئلة المناسبة لهم. 201803080347254725 وفى سياق متصل، قالت مصادر مسؤولة بالوزارة، إن الضوابط المحددة لوضع أسئلة امتحانات الثانوية العامة تتضمن الابتعاد عن أية أجزاء سياسية أو حزبية حتى لو كانت فى المنهج، وأن تشمل الورقة كل أجزاء المقرر الدراسى مع الحفاظ على الوزن النسبى لكل سؤال حسب طبيعة كل مادة دراسية، كما يُمنع واضع الامتحان من اصطحاب الهاتف المحمول أو أية أجهزة إلكترونية، ومراجعة الأسئلة قبل بدء طباعتها تحسبًا لأية أخطاء لغوية من شأنها إثارة اللغط بين الطلاب، والأهم الالتزام بالسرية التامة خلال وضع الأسئلة وعقب الانتهاء منها، وأى شخص يخالف سرية الامتحانات سيُعرض نفسه للمساءلة القانونية ويُطبق عليه قانون الإخلال بأعمال الامتحانات الذى يُعاقب بالحبس والغرامة. وأكدت المصادر أن الوزارة اعتادت الأمانة والإخلاص من الأشخاص المكلفين بوضع الأسئلة، رغم تغييرهم بشكل مستمر، إذ تختارهم بعناية ودقة من قبل مستشارى المواد الدراسية. متابعة: «وضع الأسئلة يتضمن وضع نماذج للإجابات تُرسل إلى مُقدّرى الدرجات فى الكنترولات، عقب بدء مرحلة التصحيح وتقدير الدرجات».


Site Admin: المصدر