2019-03-29

طارق شوقى: وسط عناوين الفشل والسقوط بالامتحان الإلكترونى أقبل الطلاب عليه



قال الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، أنه وسط هذا الضجيج الهائل والتوتر المحيط بأبنائنا وعناوين الفشل والسقوط والانهيار، أقبل شبابنا فى الصف الأول الثانوى على تأدية الامتحانات التدريبية من كل مكان وفى كل وقت من أوقات النهار، وأثبتوا لنا درجة عالية من الوعى والرغبة فى التعلم والاستكشاف، رغم كل محاولات تخويفهم ورغم كل دعاوى فشل النظام بأكمله".  وأضاف شوقى، عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك": أنه إذا دخل كل الطلاب "570.000" لمدة 4 أيام فإن عدد الامتحانات سيكون 2 مليون و 280 ألف ولكن نظراً لأننا نجرى "بروفة" والدخول اختيارى فإن الأرقام المسجلة لدينا كما يلي: 1- قدم نظام الامتحانات الإلكترونية عدد "2 مليون و110000 امتحان فى 4 أيام فقط امتدت من عصر يوم الإثنين 25 مارس إلى نهاية يوم الخميس 28 مارس. 2- استلمنا إجابات كاملة عددها 883 ألف فى هذه الأيام الأربعة. 3 عدد الأسئلة التى نقوم بتصحيحها حالياً هو "22 مليون و 75 ألف و 75" وما زلنا فى منتصف الجدول! "متوسط عدد الأسئلة 25 فى كل امتحان" وتابع وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، : أرجو أن نفكر معاً فى عدد المصححين والأيام المطلوبة لتصحيح هذا العدد الهائل من الأسئلة مع ملاحظة أن عدد الأسئلة كان سوف يقفز إلى 57 مليون لو دخل كل طلاب الأول الثانوى وأكملوا الامتحانات فهناك 50 لجنة تصحيح، وفى كل لجنة 30 معلم مصحح أى 1500 معلم. وأكد أنه إذا قام كل معلم بتصحيح 1000 سؤال فى اليوم سوف نحتاج 15 يوماً، قائلاً:"وإذا تذكرنا أنه باقى مواد أخرى فى جدول الامتحانات فإن الاحتياج هنا يتجاوز 5 أسابيع لتصحيح هذه الامتحانات، ولكننا أعددنا نظاماً رائعاً للتصحيح الإلكترونى يقوم بتصحيح الأسئلة متعددة التخصصات، بينما يقوم المصححون بتصحيح الأسئلة المفتوحة أوالمقالية "وهى تمثل حوالى 25٪ من عدد الأسئلة"، فى هذه الحالة يحتاج التصحيح للامتحانات كلها حوالى أسبوع واحد بدلاً من 4-5 اسابيع واستطرد: "لقد بدأ التصحيح الإلكترونى صباح اليوم واشترك فيه المئات من معلمى مصر الأفاضل، ويستمر حتى نهاية فترة الامتحانات التدريبية". وشدد الوزير، على أن مصر تمتلك الآن نظاماً قومياً للامتحانات الإلكترونية والتصحيح الإلكتروني/البشرى يعمل بكفاءة تامة مع كوادر مصرية قادرة على إعداد بنوك الأسئلة فى كل العلوم وكوادر مصرية مدربة على التصحيح الإلكترونى فى كافة العلوم، كما تمتلك شباباً واعيا يدرك قيمة التعلم وشغوف بالتقدم بدليل الأرقام التى نراها تتعلم على نظام التعلم الرقمى على بنك المعرفة والأرقام السالفة، ممن اختاروا تجربة الامتحانات الإلكترونية


Site Admin: المصدر