2018-08-08

نظام التعليم الجديد.. "بدء مرحلة القضاء على البطالة".. الوزارة تحدد 8 مواصفات للخريج الجديد أبرزها التعلم المثمر والتعايش المستمر.. وتؤكد: سيتنافس محليًا ودوليًا فى سوق العمل.. والوزير: الكتب داخل المطابع



واصلت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، الكشف عن تفاصيل النظام الجديد للتعليم والمقرر تطبيقه الشهر المقبل على مرحلة رياض الأطفال والصف الأول الابتدائى.   وفى السياق ذاته، ينشر "اليوم السابع" تفاصيل الهدف الرئيسى لإصلاح وتغيير منظومة التعليم المصرى، متمثلا فى شكل ومواصفات الخريج المصرى، حيث أكدت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، أن هناك 8 مواصفات لشكل الخريج فى منظومة التعليم الجديدة سوف تساعد على حصول الخريج على فرصة عمل والمنافسة فى سوق العمل.   وحددت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، مواصفات الخريج، متمثلة فى أن يكون الطالب مبدعا ومفكرا طوال الوقت حتى يستطيع الخروج من نفق الحفظ والتلقين خلال دراسته إلى الفهم، إضافة إلى أن الوزارة تسعى لأن يكون الخريج مؤمنا بقيم العمل ومحققا لمبادئ ريادة الأعمال ومعتزا بوطنة وتراثة ومتمسكا بقيمة ولدية القدرة التنافسية محليا ودوليا ومتعايش مع الآخرين ونبذ العنف والتطرف، ولدية القدرة على التعلم المستمر مدى الحياة.   وأكدت وزارة التربية والتعليم، أن نظام التعليم الجديد يركز على عدة مبادئ رئيسية وأبعاد للتعلم خلال عملية الدراسة أهمها " تعلم لتعرف وتعلم لتكون وتعلم لتعيش وتعلم لتعمل"، لافتة إلى أن تلك المبادئ تؤدى إلى بناء إنساء وشخصية مواطن قادر على العمل والمنافسة دوليا ومحليا فى سوق العمل وأيضا متعايشا مع الآخرين، قائلة: ستكون شخصيته سوية لا يميل إلى العنف أو التطرف قادرا على الوقوف بجانب وطنه.   وكشفت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، عن مهارات الدراسة والمناهج الجديدة فى المنظومة الحديثة لنظام التعليم، لافتة إلى أنه يجب أن ترتكز على عدة مهارات يجب أن يتعلمها الخريج حتى نستطيع الوصول إلى مواصفات الخريج المطلوبة وفقا لاستراتيجية مصر 2030.   وأوضحت الوزارة، أنه من أبرز تلك المهارات التى سوف يجد الطالب مضمونها فى المناهج وطريقة التدريس داخل المدرسة، هى التفكير الناقد، لافتة إلى أن التفكير الناقد يعنى تقبل الآخر والرأى المعارض له، إضافة إلى الابداع وحل المشكلات والتفاوض والإنتاجية واتخاذ القرارات واحترام التنوع وإدارة الذات والمحاسبية والتواصل مع الأخرين.   وقالت مصادر مسئولة بوزارة التربية والتعليم، أن المناهج فى النظام الجديد تتضمن القضايا والتحديات ذات الأهمية المحلية والعالمية على رأسها المواطنة والعولمة والتمييز والبيئة والتنمية والصحة والسكان، ونبذ العنف والتعايش معه الأخر وكافة القضايا المعاصرة التى تواجه المجتمع.   وأوضحت المصادر، أن تخريج طالب بهذه المواصفات سيكون له دور كبير ومرحلة البداية للقضاء على البطالة لأن الطالب سيكون لدية كافة المواصفات التى يحتاجها لإيجاد فرصة عمل حقيقة.   وفى السياق ذاته، أكد الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، إن المناهج الجديدة ما زالت فى المطابع وجارى الإنتهاء منها، موضحا أنه لم يتم إرسال أى كتب أو مقررات دراسية إلى المدارس وسوف تصل فى موعدها قبل بدء الدراسة.   وأضاف وزير التربية والتعليم ردا على ترديد البعض بأن المدارس لم يصلها أى شىء عن النظام الجديد وهناك لغط لعدم علمهم مما يؤدى إلى ترويج الشائعات، بأن اللغط سببه الأساسى بعض أصحاب المصالح، قائلا:" نحن نعمل على مدار الساعة فى عشرات المحاور فى وقت واحد ولنطمئن أن كل شىء يتم كما نتمنى جميعا


Site Admin: المصدر