2018-10-09

وزير التعليم لمصراوي: استجابتنا لمطالب "المستوى الرفيع" إنجاز وليس تراجع



انتقد الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، وصف استجابته لمطالب أولياء أمور طلاب مدارس اللغات، بشأن إتاحة كتاب connect plus، كمنهج مستوى رفيع، لطلاب رياض الأطفال والصف الأول الابتدائي، بـ"التراجع" من قبل الوزارة. وقال وزير التعليم في تصريح لمصراوي، الثلاثاء، إن البعض وصف استجابة الوزارة لمطالب أولياء الأمور بشأن موضوع اللغة بـ"التراجع" كما لو أنه شيء سيء وليس إنجاز. وأضاف: "بعد كل الدوشة غير المنطقية والعمل الكبير لا يطلق على هذا كلمة تراجع، بل استجابة وتعاون محمود من وزارة تستمع وتستجيب رغم عدم منطقية الطلب"، مؤكدًا أن الوزارة تحاول جعل الانتقال من القديم إلى الجديد أسهل على أولياء الأمور. وكان وزير التعليم، أكد أن الوزارة ستتيح لطلاب المدارس التجريبية بصفوف رياض الأطفال والصف الأول الابتدائي المطبق عليهم نظام التعليم الجديد "تعليم 2.0"، كتاب لغة انجليزية بمستوى أعلى من الكتاب الرسمي المسمى "Connect"، باسم "Connect Plus"، مشيرًا إلى أن هذا الكتاب بالإضافة إلى الباقة متعددة التخصصات المترجمة للغة الانجليزية، يتيحان جرعة من اللغة الانجليزية تعادل أو تفوق الجرعة التي كانت تقدم في النظام القديم والمعرفة باسم "المستوى الرفيع. وأكد الوزير، في تصريحات له بمجموعة "معًا نستطيع" على تطبيق "واتس آب"، إن كتاب Connect Plus، مؤلف بنفس فلسفة المناهج الجديدة وحول نفس المحاور. وأشار شوقي، إلى أن الوزارة تحاول توفيره بداية من الفصل الدراسي الثاني لهذا العام الدراسي 2018/2019، استجابة لرغبة من يشكون في قدرة الباقة متعددة التخصصات المترجمة للغة الانجليزية وكتاب اللغة الانجليزية الرسمي Connect. وعن سبب تأجيل توزيع الكتاب حتى الفصل الدراسي الثاني قال الوزير: "تأليف هذا الكتاب كحل لمطالب أولياء الأمور بتدريس منهج "مستوى رفيع"، لم يكن في أي خطة، وقررت تأليفه بعد بدء العام الدراسوأشار شوقي، إلى أن الكتاب حاليًا في المراجعة، ويفضل بدء توزيعه على المدارس اعتبارًا من الفصل الدراسي الثاني، وإنهاء الفصل الدراسي الأول بلا تغيير؛ لأن توزيع الكتب يعاني بعض العقبات، في حين أنه يريد أن يصل للكل في وقت واحد من باب العدالة. وبالتالي فإن الوزارة تحتاج إلى وقت للمراجعة والطباعة والتوزيع، هذا بخلاف الموازنات". وأكد الوزير أنه سيجري توقيع عقوبات على المدارس التي خالفت قرار الوزارة وسلمت الطلاب كتب مستوى رفيع غير معتمدة من الوزارة، منوهًا إلى أن التغيير شاق والمصالح هائلة. وفي وقت سابق، أعلن شوقي إلغاء مادة المستوى الرفيع الذي تطبقه مدارس اللغات، في إطار تطبيق نظام التعليم الجديد، مشيرًا إلى أن مدارس اللغات تدرس مادة اللغة الانجليزية، بجانب الباقة متعددة التخصصات المترجمة للغة الانجليزية، ما يعني أن طالب اللغات يدرس باللغة الانجليزية بنسبة 80% من جدوله الدراسي، وهي نسبة تفوق ماكان يدرسه الطلاب بالنظام القديم. ومع إصرار أولياء الأمور على تدريس المستوى الرفيع، واتجاه بعض المدارس الخاصة لتسليم الطلاب كتب مستوى رفيع لا تشرف عليها وزارة التربية والتعليم، أعلن الوزير، أن الوزارة تؤلف حاليًا كتاب Connect Plus وهو بديل للمستوى الرفيع، ويمكن لمدارس اللغات تدريسه اختياريًا. وأشار إلى أن الوزارة استجابت لمطلب أولياء الأمور، بسبب عدم إدراك بعضهم تفاصيل النظام التعليمي الجديد حتى الآن، كما أن بعض المدارس الخاصة ودور النشر تتبارى لتسليم الطلاب كتب المستوى الرفيع التي لا تشرف عليها الوزارة، بأسعار مبالغ فيها، لذا قررات الوزارة إنتاج كتاب مستوى رفيع تحت إشرافها، وبمنهج يتفق مع فلسفة نظام التعليم الجديد.


Site Admin: المصدر